الوسائط المتعددة Multimedia هى نسيج من النص ، و الجرافيك ، و الصوت ، و الرسوم المتحركة ، و الفيديو و عند إضافة التفاعلية إلى المشروع تصبح الوسائط المتعددة تفاعلية Interactive Multimedia ، و عند إضافة طريقة التجوال داخل المشروع يصبح مشروعا للوسائط الفائقة Hypermedia .

وبرامج الوسائط المتعددة إلي هى برامج تمزج بين الكتابات والصور الثابتة والمتحركة والتسجيلات الصوتية والرسومات الخطية لعرض الرسالة ويمكن التفاعل معها بالاستعانة بالحاسب الاليكترونى بالكمبيوتر ، كما تعمل على إثارة العيون والآذان وأطراف الأصابع و أيضا إثارة العقول وهي تضم مزيجا من النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتة والمتحركة ويمكن تقديمها للمتعلم عن طريق الكمبيوتر أو أي وسيلة إلكترونية أخرى .
تحرير المادة الصحفية طبقاً لتقنية الوسائط المتعددة Multimedia.
و تشتمل الوسائط المتعددة فى الصحافة الاليكترونية على مجموعة مكونات تشكل بنية هذه الوسائط

• النصوص اللغوية Texts: يعد النص أكثر الوسائط استخداما فى الصحيفة الإليكترونية. ويتكون من الكلمات والأرقام و الرموز وعلامات الترقيم. وفى أى تصميم للوسائط المتعددة لابد من استخدام النص المكتوب فإضافة نص مسموع أو صور لا يشكل بديلا للنص المكتوب بل تتكامل معه لإيصال المعانى.
• الصوت Sound: قد يكون الصوت من أكثر مكونات الوسائط المتعددة استخداما و هو عبارة عن أحاديث بأى لغة أو موسيقى أو نبرات صوتية كالمؤثرات الخاصة. واستخدام الصوت يجعل عروض الوسائط المتعددة عروضا فعالة، فعرض الوسائط المتعددة بدون صوت يجعلها ذات بعد واحد.

• الرسوم الخطية Graphics: هى تعبيرات تكوينية بالخطوط والأشكال تظهر فى صورة مجسمات بيانية خطية أو دائرية أو بالأعمدة أو بالرسومات المظللة و الملونة. وقد تكون خرائط مسارية تتبعية أو رسوم توضيحية أو لوحات زمنية أو رسوم كاريكاتورية وقد تكون منتجة بالكمبيوتر أو يمكن إدخالها باستخدام الوحدات الملحقة بجهاز الكمبيوتر، وتخزن بحيث يمكن تعديلها و استرجاعها.

• الصور الثابتة Still Images: وهى لقطة فوتوغرافية ساكنة لأشكال حقيقية يمكن عرضها لأية فترة زمنية. وتوضع الصور الثابتة فى الكمبيوتر إما لعرض الصور الفوتوغرافية أو عرض الصور المرسومة و التى تتطلب تفصيلات معقدة. و الصورة، سواء أكانت واقعية أو غير واقعية، تتألف من مكونين يمثلان محتواها التقنى و الموضوعى: أولهما: عناصر الصورة، وهى السمات المرئية فى الصورة مثل: الشكل و اللون و الخط و الملمس و المساحة … وغيرها. و ثانيهما: هو ما يشعر به المستخدم دون أن يكون ملموسا مثل الاتزان و البعد و النظام والإيقاع.

• الرسوم المتحركة Animation: يمكن استخدام الكمبيوتر فى انتاج الرسوم المتحركة باستخدام نفس الأسلوب التقليدى، فيتم فى البداية رسم شكل أولى و تعديله وتكوينه باستخدام خصائص أو أدوات الرسوم فى الكمبيوتر. و باستخدام برامج الرسوم المتحركة يتم التحكم فى تحريكها على الشاشة بسرعة معينة أو من نقطة معينة إلى أخرى على الشاشة و ذلك بإحداث تغييرات معينة فى الشكل أثناء حركته.

• الصور المتحركة Motion Pictures: و تظهر فى صورة لقطات فيلمية متحركة سجلت بطريقة رقمية. و تتعدد مصادر هذا النوع من الصور لتشمل كاميرا الفيديو و عروض التليفزيون و الأفلام السينمائية و اسطوانات الفيديو عن طريق مشغلاتها. و هذه اللقطات يمكن إسراعها و إبطاؤها و إيقافها وإرجاعها.

• صور الفيديو Full Motion Pictures Video: و يقوم عرضها ضمن عروض الوسائط المتعددة على نظام تسجيل و نقل المعلومات لعرضها بطريقة تحويل الصور البصرية إلى إشارات كهربائية تناظرية ثم تحويلها إلى إشارات رقمية للتعامل معها من خلال الكمبيوتر، ويمكن إذاعتها فى نفس الوقت أو بعد تسجيلها على شريط فيديو ليصبح من السهل مشاهدتها باستخدام موجات عالية التردد أو إرسالها على الهواء عبر الأسلاك إلى دوائر تليفزيونية مغلقة. وهذه الإشارات تحمل الصوت و الصورة معا وتسجل إما على شرائط الفيديو Video Tapes أو على ديسكات الفيديو Video Disks و التى تعتبر وسيط لتخزين المعلومات. وفى الوقت الحالى يمكن نقل صور حية من الفيديو إلى شاشات الكمبيوتر ودمجها ضمن برامج الوسائط المتعددة. ولكن يلاحظ أن لقطات الفيديو تحتاج إلى إمكانيات أضخم وسرعات عالية وسعة تخزينية أكبر.

• الحقيقة الافتراضية Virtual Reality: و التى تتجسد ضمن عروض الوسائط المتعددة فى إظهار الأشياء الثابتة و المتحركة كأنها فى عالمها الحقيقى من حيث تجسيدها و حركتها و الإحساس بها.