إنشاء: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول

Share This

إنشاء: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول

• الخلفية: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول
o ماذا يشمل هذا القسم؟
o من المخاطب في هذا القسم؟
o لماذا يجب عليك أن تهتم؟
• الوصف: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول
• كيف تنشئ محتوى عبر الهاتف المحمول
o التقاط الصور عبر الهاتف المحمول
o إنشاء محتوى سمعي عبر الهاتف المحمول
o تسجيل فيديو عبر الهاتف المحمول
o إضافة معلومات المكان على الهاتف المحمول
o إعداد التقارير عبر الهواتف الذكية
• أوجه القصور في إنشاء المحتوى على الهاتف المحمول

 

الخلفية: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول :خلفية

الخلفية: إنشاء محتوى عبر الهاتف المحمول
ماذا يشمل هذا القسم؟
سنعرض في هذا القسم الأدوات والتقنيات التي ستساعد المراسلين والصحفيين المواطنين في إنشاء محتوى عبر هواتفهم المحمولة. تركز المقالات الفردية على التقاط الصور، وتسجيل الفيديو، وتسجيل المحتوى السمعي، وإعداد تقارير المعتمدة على المكان، واستخدام الهواتف الذكية لإعداد التقارير. التركيز على التحضير، والتقنيات، والأدوات الضرورية لإنشاء المحتوى ذاته؛ تلقي المقالات انتباه عابر لمشاركة المحتوى مع المشاهد. للمزيد عن النشر، اطلع على قسم مشاركة المحتوى أو توصيله.
من المخاطب في هذا القسم؟
يخاطب هذا القسم أي شخص يريد إعداد التقارير عن الأخبار باستخدام هاتفه المحمول. يستطيع الصحفيون أصحاب أعمال النشر القائمة بالفعل استخدام الهواتف المحمولة لمساعدتهم في إرسال تقاريرهم،

  • ويستطيع الصحفيون المواطنون إعداد تقارير منقحة أكثر عبر هواتفهم،
  • ويستطيع الصحفيون الاستغناء عن الكثير من أدواتهم القديمة، فيما عدا أكثر أداوت تخصصًا في إعداد التقارير،
  • ويستطيع كل شخص التزود بمقدرة أكبر لالتقاط الأخبار فور ملاحظتها؛ كل ذلك عن طريق استعانة بالمعلومات الواردة في هذا المقال.

يركز هذا القسم، في المجمل، على إنشاء المحتوى، والذي يتضمن كلا من التقاط المحتوى الخام وتحريره. أما هؤلاء الذين يريدون تعلم كيفية توصيل هذا المحتوى للمشاهد، سيكون قسمنا عن مشاركة محتوى المحمول مفيدًا أكثر لهم.
لماذا يجب عليك أن تهتم؟
تأسست صحافة المحمول باعتبارها ظاهرة مهمة، قبلما تجعل الهواتف المحمولة تلك الممارسة ممارسة ملائمة، كما هي اليوم. قال جو ستراب في “Editor and Publisher”، في مايو 2008، إن العديد من الصحفيين كانوا يجهزون أنفسهم بعدة التسجيل، والهواتف المحمولة، واللاب توب ليصبحون صحفيي المحمول أو “mojos”. أما اليوم، بإمكانك القيام بنفس الشئ بعدة أقل وسعر أرخص بكثير (بمجرد امتلاك هاتف ذكي وبطاريات إضافية، على سبيل المثال، قارن عدة مئات من الدولارات ب 14،800 ثمن عدة أدوات ستراب).
تعطي المقدرة على إعداد التقارير على الهاتف المحمول للصحفي مزايا معينة جدًا.
• تحمل الهاتف المحمول دائمًا معك. ستمكنك معرفة كيفية التقاط الوسائط المتعددة، من التقاط الأخبار والمعلومات العاجلة فور ملاحظتها.
• يعد المحمول جهاز تسجيل يمكن حمله وغير ملحوظ للعيان، ويمكن استخدامه في الأماكن الممنوعة على طاقم التصوير دخولها. وهو موجود معك دائمًا شئت أم أبيت.
• قال الصحفيون إن تسجيل المقابلات الصوتية أو الشخصية باستخدام الهاتف المحمول يساعد الشخص دائمًا الذي يُسجَّل له أن يظل مسترخيًا ومرتاحًا.
• تستطيع التقارير المبنية على المكان إضافة سياقًا جغرافيًا قيمًا للتقارير. سيساعد هذا في وصول المحتوى لمشاهدين معينين، الذين يبحثون عادة عن الأخبار المتصلة ببيئتهم ومكانهم.
• يستطيع هاتفك المحمول أن يقوم بدور جهاز تسجيل ويوفر عليك أموالًا كنت ستدفعها لا محالة في إعدادات تسجيل أفخم، وذلك بناءً على ميزانيتك.

الوصف

الوصف: إنشاء محتوى على الهاتف المحمول الوصف: إنشاء محتوى على الهتاف المحمول
التقاط المحتوى (مثل الصور، والفيديو، والمادة السمعية، ومعلومات المكان) على الهواتف الذكية وغيرها؛ وتحرير هذا المحتوى؛ و(بإيجاز) مشاركة هذا المحتوى على الإنترنت.

نشاء محتوى

كيف تنشئ محتوى على الهاتف المحمول

كيف تنشئ محتوى على الهاتف المحمول
تعد الهواتف المحمولة أجهزة ممتازة لإنشاء محتوى وسائط متعددة. يحمل كل شخص هاتفه في جيبه بصفة دائمة ويستطيع التقاط الصور، وتسجيل الصوت، وحتى الفيديو المزود بمعلومات المكان. كما تستطيع تحرير المحتوى على هواتف ذكية كثيرة، ومع وجود وصلة الأنترنت تستطيع نشر هذا المحتوى فور تسجيله!
لدينا خمس مقالات في هذا القسم، لإرشادك عبر أدوات إنشاء المحتوى على المحمو ل وتقنياته. تنقسم أول أربع مقالات وفقًا لنوع المحتوى الذي يسجل: الصور، والصوت، والفيديو، ومعلومات المكان. يركز كل مقال على الوسيلة المعينة، وسنأخذك خطوة بخطوة لتعريفك كيفية شراء أفضل عدة تسجيل، وكيفية تسجيل المحتوى، وتحريره، و(بإيجاز) مشاركته مع مشاهدك. يدور المقال الخامس حول إنشاء (ومشاركة) المحتوى عبر الهواتف الذكية، والذي يتناول إنشاء كل أنواع المحتوى باستخدام هواتف ذكية متطورة.
ننصحك بالاطلاع على بقية المقالات كذلك، بغض النظر عن المقال الذي يستهويك. لاحظ المراسلون ذوي الخبرة الذين يستخدمون المحمول (Guy Degen وPaul Bradshaw) أن قواعد المراسلة عبر المحمول ليست مكتوبة، مما يجعل الإبداع والممارسة، أدوات الضرورية لمزاولة المهنة.
التقاط الصور عبر الهاتف المحمول
التقاط الصور عبر الهاتف المحمول. تُمكِّن كاميرات المحمول، المراسلين والصحفيين المواطنين من التقاط صورًا في أي مكان ومشاركتها فوريًا مع مشاهد على الإنترنت. يمكن استخدام كاميرات الهاتف المحمول دون ملاحظتها، وتستطيع المساعدة في التقاط الأخبار العاجلة وتبدأ في حل محل الكاميرات المهنية، في كل المواقف، فيما عدا اللقطات الجادة جدا. استطلع أدوات إنشاء محتوى الصور وتقنياته عبر هاتفك المحمول.
إنشاء محتوى سمعي على الهاتف المحمول
إنشاء محتوى سمعي على الهاتف المحمول تستطيع، باستخدام المايكروفونات المدمجة داخل المحمول، انتاج تقارير متطورة معقدة، وملفات سمعية، وشرائح صوتية. تستطيع كذلك استخدام الهاتف المحمول لتسجيل الصوت ومن ثم تستطيع تسجيل المقابلات الصحفية وتدوين الملاحظات. استطلع أدوات وتقنيات تسجيل المحتوى السمعي على هاتفك المحمول.
تسجيل فيديو على الهاتف المحمول
إنشاء محتوى الفيديو على الهاتف المحمول تسمح كاميرا الفيديو على الهاتف المحمول، للمراسلين والصحفيين المواطنين، تسجيل الفيديو ونشره فوريًا. يمكن أن يصير المحمول أدة إجراء مقابلات فورية، أو تسجيل الأخبار العاجلة، أو منح تغطية مباشرة دون الحاجة إلى عدة ثقيلة أو معقدة. استطلع أدوات وتقنيات إنشاء محتوى فيديو على هاتفك المحمول.
إضافة معلومات المكان على محتوى المحمول
إضافة معلومة المكان على محتوى المحمول تسهل الهواتف المحمولة إضافة معلومة المكان للمحتوى. يمكن تجميع المحتوى المضاف له معلومة المكان باستخدام أدوات تجعله ذو قيمة أكبر. استطلع كيف (ولماذا) تضيف معلومة المكان للمحتوى على هاتفك في هذا المقال.
إعداد التقارير على الهواتف الذكية
إعداد التقارير على الهواف الذكية سيجد الصحفيون المواطنون والمراسلون الذين يملكون الهواتف الذكية إن هواتفهم أداة تجمع كل أدوات إعداد التقارير المباشرة والشبه مباشرة، وأدوات إنشاء المحتوى متعدد الوسائط، وسبُل البقاء منتجًا وعلى اتصال. يركز هذا المقال على أدوات الهواتف الذكية التي يمكن استخدامها لإنشاء المحتوى ومشاركته على الإنترنت، وللبقاء عى اتصال بصفتك مراسل أو صحفي مواطن.

أوجه القصور

أوجه القصور في إنشاء المحتوى على الهاتف المحمول

أوجه القصور في إنشاء المحتوى على الهاتف المحمول
كما ترى، إنشاء المحتوى على الهواتف الذكية، له مميزاته، لكنه أيضًا له عيوبه والتي يجب أن تكون على دراية بها.
• لا تعد الهواتف المحمولة جيدة بالقدر الكافي لإعداد التقارير الطويلة بسبب لوحة المفاتيح والشاشة صغار الحجم.
• رصد اتصالات الهواتف المحمولة سهل جدًا. اطلع على دليلنا الإرشادي عن آمان المحمول للصحفيين المواطنين لتعرف بعض النقاط الأكثر حساسية.
• قد يزيد استخدام الهواتف الذكية المكثف وإرسال تقارير الفيديو، من معدل استخدامك للبيانات، والذي قد يكون مكلفًا إذا كان بدون خطة مفتوحة. يعد الواي.فاي طريقة جيدة في التغلب على هذه المشكلة، لكن استخدام الهاتف لمشاركة المحتوى على الإنترنت، قد يكون مكلفًا، عندما لا يكون الواي.فاي متاحًا.
• اتصال البيانات على الهاتف المحمول قد لا يكون حاضرًا في بعض الأوقات أو قد لا يُعتمَد عليه أحيانًا. لا تستطيع أغلب برامج المحمول التعامل مع الشبكات المتقطعة، ولذا قد تحتاج إجراء بعض الاختبارات خاصة لو كانت الشبكات في المكان الذي تعمل فيه متزعزعة.
• قد يقتحم إرسال معلومة المكان مع المحتوى، الخصوصية والأمن على نحو كبير، ومن الحتمي استيعاب المخاطر المتعلقة بهذا النوع من التقارير.اطلع على مقالنا عن إضافة معلومة المكان لمحتوى المحمول.

  • يجب الانتباه إلى عمر البطارية عند استخدام المحمول في إنشاء التقارير. يعد عمر بطارية المحمول ذو أهمية أكبر من أهمية بطارية الأجهزة المخصصة لتلك المهمة، مثل: الكاميرا أو كاميرا الفيديو؛ إذ يستخدم المحمول في التحدث، وإرسال الرسائل النصية، وفي أنواع الاتصال الأخرى، إلى جانب إنشاء المحتوى.