دليل موجز لاعداد
 التقارير الميدانية
موجه للمشاركين في برنامج صحافة المواطن لمشروع اصواتنا
انترنيوز نتورك
من اعداد طاقم مشروع اصواتنا
 وخبراء اعلاميين 
تمهيد
بدأ مشروع اصواتنا خلال الفترة ما بين كانون الثاني وحزيران 2010 في تنفيذ برنامج تدريب صحافة المواطن الذي اعدٌ للصحافيين الجدد من خريجي مختلف الجامعات في الضفة الغربية وقطاع غزة. اشتمل البرنامج تدريبا على الصحافة والاذاعة والفيديو والاعلام الالكتروني، وكان اول تدريب من نوعه يعقد في الضفة الغربية وقطاع غزة حول الاعلام الجديد. اعدٌ هذا الدليل ليكون مرجعا سريعا لصحافيي المواطن في مشروع اصواتنا الذين يكتبون تقارير عن الاصوات غير المسموعة في المناطق الفقيرة والمهمشة في الضفة الغربية وقطاع غزة.
جمعت المادة التي يحتويها هذا الدليل من مصادر مختلفة، بما فيها المواد التي استخدمت في الدورات التدريبية النظرية والعملية التي عقدها مشروع اصواتنا ومن مواد كتبها صحافيون مرتبطون بمشروع اصواتنا. جمعت هذه المادة بالتعاون مع طاقم مشروع اصواتنا (عبدالكريم سمارة و مامون مطر ) ومدربي  برنامج صحافة المواطن لمشروع اصواتنا وهم عماد الاصفر ومحمد السعدي ومحمد الريماوي.
آملين ان يكون هذا الدليل مفيدا للصحافيين الجدد الذين يعدٌون التقارير من الميدان.
فريق مشروع اصواتنا 
مقدمة   
ان الصحافة عمل مستمر، فلذلك سيكون هناك دائما قصة للعمل عليها. وكصحافي محترف فمن المؤكد انك ستجد قصصا مهمة للجمهور، ولكن عليك ان تعالج القضية بروح مسؤولة وبموضوعية ليكون للقصة تأثير حقيقي. ان اجراء بحث شامل لكل ما يتعلق بقصتك هو الاساس حتى في الاخبار العاجلة في تقارير المتابعة. يجب عليك ان تبدأ البحث اثناء اعداد القصة وقبل ان تشرع بإجراء مقابلات حولها، وقبل كتابتها وتحريرها وتسجيلها. تذكر دائما – إن كان لديك ادنى شك، فدعك من تلك القصة.
تعليمات للبحث:
  • ابحث عن التشريعات الإنسانية والقوانين الدولية والمحلية المتعلقة بموضوعك.
  • ابحث عن احدث الإحصائيات والاستطلاعات التي اجريت حول الموضوع.
  • دقق فيما هو منشور على شبكة الانترنت وراجع المصادر اكثر من مرة، حيث ان مصداقية المواد المنشورة لا يرتبط بالضرورة بمصداقية الموقع.
  • اسأل اصحاب الاختصاص عن الموضوع، وحدد المرتبطين بالموضوع سواء كانوا افرادا او مؤسسات او مسؤولين.
  • دقق في المصطلحات التي تستخدمها وتأكد ان جمهورك سيكون قادرا على فهمها، وان تكون ملائمة للمواضيع التي تستخدم فيها.
  • ضع تصورا اوليا لقصتك بما في ذلك الاقتباسات التي ستستخدمها في التقرير بصرف النظر عن نوع التصور.
لا يعني التحضير والبحث ان تتمسك بالتصور الأولي، ولكنهما سيعطيانك القدرة على فتح عينيك على ما يجري في الميدان وعلى معرفة ما اذا كان التغييرات ضرورية ام لا.
تعليمات لإجراء المقابلات:
  • ابحث عن انسب الضيوف وسجٌل اسمائهم وألقابهم في دفتر ملاحظاتك.
  • حدد ماذا تريد من ضيفك.
  • دردش مع ضيفك حول الموضوع قبل ان تبدأ عملية التسجيل.
  • استمع بإصغاء وتحدث بوضوح وحاول ان تكون لهجتك قريبة من لهجة ضيفك.
  • اعد سؤالك مرة اخرى إذا شعرت ان الضيف لا يجيب على السؤال المطروح.
  • شجٌع ضيفك على التحدث من خلال النظر في عينيه مباشرة وهز الرأس وعدم الاستعجال في سحب الميكروفون من امامه – يمكنك القيام بعملية التحرير في وقت لاحق.
  • لا تتمتم وتحدث بوضوح.
  • فرٌغ المقابلات كتابة كلمة كلمة مع التوقيت وملاحظة المدة، لان هذا سيسٌهل عليك عملية تحرير الجزء السماعي.


تعليمات للعمل الاعلامي في مجال الصحافة المكتوبة:
  • قم باجراء بحث مستفيض حول الموضوع الذي ستتناوله.
  • اختر الجمل البسيطة وتجنب الكليشيهات.
  • احرص على ان تتناول القصة موضوعا واحدا.
  • تذكر ان الفقرة الاولى هي المفتاح لجذب القارىء، فاحرص على ان تكون قصيرة وان تجيب على الاسئلة حول متى وماذا ومن واين. اما بقية المقال فستعطي التفاصيل عن ماذا وكيف.
  • احرص دائما على التأكد من المعلومات التي تعطى لك. فلا تأخذ اي شيء يقال لك على انه دقيق او صحيح.
  • اقرأ ما يكتبه منافسوك.
  • كوٌن شبكة من المصادر وحافظ على تواصلك معها، لان المصادر من اهم الذخائر.
  • ابتعد عن  صحافة المجاملة.
  • كن موضوعيا ولا تتحيز، وتأكد من تمثيل جميع الاطراف في القصة.
  • اقرأ القصة بعد ان تكتبها وتأكد من سلامتها لغويا ونحويا وان لا يتجاوز عدد كلماتها 800 كلمة، اما التقارير او الموضوعات الخاصة فلا تتجاوز 1500 كلمة.  
  • لا تتردد في طرح الاسئلة الصعبة، وتذكر ان السياسيين وغيرهم ممن تقابلهم يتذكرون  ويحترمون دائما الصحافي الذين يجرؤ على طرح الاسئلة الصعبة.
  • حاول ان تصف ما تراه بالكلمات، خاصة في القصص التي تتناول قضايا اجتماعية وانسانية.
  • احرص على قراءة  ما يصدر عن وكالات الانباء العالمية وقارنها بالقصص المحلية.
تعليمات للكتابة الإذاعية:
  • كن مباشرا وقل ما تريد بإيجاز.
  • ركٌز على الموضوع ولا تبتعد عنه.
  • اعلم ان المعلومات التي تجمعها خلال عملية البحث تهمك انت في وضع اسئلة المقابلات، ولكنها قد لا تهم الجمهور وربما لا تكون ذات فائدة للقصة.
  • اكتب فقرات قصيرة وتجنب استخدام الجمل المعترضة والكلام المبني للمجهول والأسماء الموصولة.
  • ابذل جهدا لتنقل جوهر الأجواء والصورة الكاملة للجمهور بالكلمات والأصوات، فالصوت جزء اساسي من القصة.
  • مهٌد لدخول الأصوات في القصة لتستأنف او توضح او تعطي تفاصيل للنص الذي تقرأه ولكن دون تكرار لما سيقوله الضيف.
  • اكتب مقدمة مناسبة ومشوقة لجذب انتباه المستمعين وذلك بإعطاء المعلومات تدريجيا، ولكن احرص على اعطاء المعلومات المهمة اولا.
  • اغرف من بحر اللغة واستعمل كلمات متنوعة، وحاول ان لا تعيد نفس الكلمات والعبارات التقليدية مثل “قال” و”اكٌد” و”صرٌح”.
  • إستخدم جملا وعبارات متنوعة في بداية الفقرات.
  • حاول ان تكتب موضوعك كما لو كنت ستحكيه لصديقك او صديقتك.
  • ابتعد عن استخدام الكلمات والعبارات غير المفهومة، فقد تكون العبارات الشائعة خيرا من العبارات غير الصحيحة وغير المألوفة.
  • لا تنه تقريرك او قصتك بأسئلة، فمهمتك ان تجيب لا ان تتساءل، ولكن يمكنك ان تلخص ما ورد في تقريرك.
  • لا تترك مهمة كتابة مقدمة تقريرك التي سيقرؤها مذيع الراديو لغيرك. هذه مهمتك وانت اعلم بمحتوى التقرير اكثر من غيرك، فلذلك احرص على ان تكتب انت مقدمة التقرير.
  • يمكن ان تكتب المقدمة التي سيقرؤها مذيع الراديو بأسلوب خبري ويليها تقرير يوضحها او يعطي التفاصيل، كما يمكن ان تكون المقدمة تلخيصية.
تعليمات للإلقاء الجيد:
  • تدٌرب على قراءة النص جيدا وعلى ان تكون القراءة ضمن الوقت المتاح.
  • حاول تحقيق الانسجام بين صوتك والأصوات التي تستخدها في تقريرك سواء كانت اصوات بشرية او موسيقى او مؤثرات صوتية.
  • لا تقرأ بلا مبالاة لتثبت انك محايد ولا تقرأ بحماس لتثبت اهمية الموضوع. اقرأ النص بما يتناسب مع اهميته.
  • استبدل الكلمات التي لا تحسن قراءتها بكلمات اخرى لا تغيٌر المعنى.
تذكر انه عند الكتابة للإذاعة انك ستدخل الى قلوب وعقول المستمعين من خلال صوتك، فلذلك يجب ان تكون القصة سهلة الاستماع والفهم، وان لا تركٌز على لهجة المذيع.
تعليمات للتسجيل في الميدان:
  • ·        افحص جهاز التسجيل قبل الذهاب لإجراء المقابلة – تأكد من شحن البطاريات ومن وجود مساحة للتسجيل ومن عمل الميكرفون. 
  • ·        اختر الميكرفون المناسب للموضوع ولمكان المقابلة. 
  • ·        افحص الموقع، واختر مكانا بعيدا عن الضوضاء واصوات الآلات الثقيلة وضجيج السير. 
  • ·        قم بتسجيل تجريبي في الموقع لفحص الصوت. 
  • ·        استمع الى التسجيل بواسطة سماعة الاذن لأنها الوسيلة الوحيدة للتأكد من التسجيل. 
  • ·        اذا كانت الاصوات الخلفية عالية جدا اطلب ان تنقل المقابلة الى موقع اكثر هدوءا. 
  • ·        اجعل ظهرك لمصدر الصوت (الهواء او الضوضاء)، بحيث تكون بين الضيف ومصدر الصوت. 
  • ·        اضبط الصوت الى المستوى المطلوب (-12 الى -6 db).
  • ·        انتبه الى المسافة بين المتحدث والميكرفون (3-5 سم في الميكرفون الدينامي و12-15 سم في الميكرفون المكثفي).
  • ·        استخدم الصيغة الاعلى في التسجيل كلما كان ذلك ممكنا.
اعداد تقارير الفيديو
كتابة تقارير الفيديو:
  • ضع مخططا للقصة وحدد نوعية الصور اللازمة والمقابلات والرسوم البيانية (الجرافيك) والمعلومات الخلفية التي ستحتاجها.
  • تذكر وانت تكتب التقارير التلفزيونية انك تكتب قصة تروى مع اشياء مرئية وصورا واصواتا.
  • استخدم جملا قصيرة وسهلة.
  • اكتب كما تتحدث، واستخدم العبارات السهلة والجمل البعيدة عن التعقيد، وتجنب الغموض والمصطلحات الصعبة. وحاول ان لا تستخدم الكلمات والجمل المعترضة التي لا تضيف معلومات جديدة للموضوع.
  • استخدم الأرقام في اضيق نطاق وقربٌها للمشاهد ان دعت الحاجة، استخدم على سبيل المثال ربع قرن بدلا من 25 عاما. واستخدم الرسم البياني في التقارير التي تصف علاقات رقمية، على سبيل المثال زيادة تسجيل الناخبين في العشر سنوات الاخيرة.
  • ان عنصر الوقت مهم جدا، لأن التعامل مع هذه الوسيلة الإعلامية يقاس بالثواني والدقائق.
  • تذكر دائما ان للصحفي التلفزيوني فرصة واحدة لإيصال فكرته الى الجمهور، فلا تستخدم اشياء غير ضرورية او غير مفهومة.
تعليمات للتصوير:
  • ·        سمٌ كل قطعة من التسجيل الصوتي باسم الضيف والموضوع والمكان والزمان، حيث ان المسارين السمعي والمرئي لهما نفس الاهمية.
  • ·        احتفظ بنسخة من المواد الخام المسجلة الى حين الإنتهاء من القصة.
  • ·        ان السكوت الطبيعي والمعقول بين الجمل مطلوب لأنه جزء من المادة، فلا تحذفه.
  • ·        اجعل مستوى الصوت لجميع الاجزاء واحدا (-2 db).
  • ·        استخدم  fade inوfade out في الخلفية حين الانتقال من مقطع تسجيل صوتي الى مقطع آخر له خلفية صوتية مختلفة كليا. ويجب ان يتم ذلك بسلاسة.
  • ·        لا تستخدم المواد التي يشوبها تشويش عال في الصوت او الصورة.
  • ·        حاول ان تكون الاصوات الخلفية (الموسيقى او الجو العام) اقل من الصوت الاصلي ب 6 db.
  • ·        قم بتخزين المواد الاصلية والمشروع كاملا.
  • ·        افحص مستوى صوت المادة والمنتج النهائي من اجل توحيد مستوى الصوت النهائي (استخدم dynamics).
  • ·        شاهد جميع الصور قبل ان تبدأ بكتابة النص النهائي، واعدٌ قائمة بالمشاهد الملتقطة واختر افضلها والصوت الطبيعي المصاحب للصور.
  • ·        يجب ان لا يزيد طول التقرير النهائي الذي تكتبه عن طول الصور المتوافرة لديك.
  • ·        من الافضل ان يكون طول النص اقل من نصف طول الصور المتوافرة. اي كلما تركت الصور تتحدث عن نفسها كلما كان التقرير افضل.
  • ·        ابدأ بكتابة النص بعد مشاهدة جميع الصور بمقاطع لا يزيد طول كل منها عن 20 ثانية. هذا سيساعدك في عملية التحرير بحيث لا تتأثر وحدة التقرير اذا ما قررت الاستغناء عن اي مقطع.
  • ·        استخدم الفواصل بين مقطع وآخرلتتوقف وتلتقط انفاسك، ولتدع المشاهد يلتقط انفاسه من رتابة التعليق، وايضا لتدع الصور تتنفس من خلال اتاحة الفرصة لسماع الصوت الطبيعي المصاحب للصور بشكل واضح.
  • ·        لا تصف الصور بل اعط تعليقات ومعلومات اضافية، لأن المشاهد يرى ماذا يجري على الشاشة. وتجنب استخدام جمل مثل “وارتفعت اعمدة الدخان من موقع الهجوم” مرافقة لصورة الدخان وهو يرتفع. ولا تقل ما ورد على لسان الضيف بل ما لم يقله، اضافة الى الخلفيات.
  • ·        احرص دائما على ان تبدأ تقريرك مستخدما الصوت الطبيعي المصاحب للصور لمدة 3 الى 5 ثوان قبل ان تبدأ بالتعليق، واستخدم ايضا الصوت الطبيعي لإكمال النص. فعلى سبيل المثال، اضف فاصلا صوتيا قصيرا جدا لاكمال النص.
  • ·        استخدم بعض التفصيلات الصغيرة في الصور لإضفاء الجانب الوجداني على النص. فعلى سبيل المثال، اظهر اطفالا يأكلون في الشارع او لوحة زيتية في معرض يزوره الرئيس او يافطة في تظاهرة.
  • ·        حاول الا تبدأ التقرير بصور من الأرشيف الا اذا كان ذلك ضروريا ويعطي قوة للتقرير.
تعليمات عامة قبل واثناء تصوير القصة التلفزيونية:
  • تأكد من حصولك على جميع المعدات اللازمة. انها مسؤوليتك انت بالذات ان تحضٌر ما يلزم من معدات للتصوير كالبطاريات الاضافية والاشرطة اللازمة لتغطية مدة التصوير المتوقعة والإنارة التي تحتاجها للموقع (داخلية او خارجية). واذا كنت ستقوم باجراء المقابلة وانت جالس او في الشارع مثلا، فيجب على المصور ان يعرف ما سيحتاجه من معدات للصوت.
  • حاول ان تدٌون كل شيء وانت تلتقط الصور. ويجب عليك ايضا ان تعرف كل الصور واللقطات التي تأخذها اثناء التصوير لان هذا سيوفر عليك كثيرا من الوقت لدى اعداد التقرير.
  • تأكد قبل أن تغادر الموقع انك اخذت كافة اللقطات والصور التي “كنت قد خططت لها”، يمكنك بعدها ان تأخذ المزيد من الصور او اللقطات التي قد تحتاجها او تلك التي تعتقد انها ستفيدك في قصتك. ركٌز اثناء التصويرعلى القصة، وحاول ان تأخذ اللقطة من اكثر من زاوية  لتكوين المشاهد الازمة.
  • لا تلتقط صورا لا علاقة لها بالموضوع، ففي هذا مضيعة للوقت والجهد. ركز دائما على تسلسل القصة وعناصرها الرئيسية وعلى حاجتك لهذه الصور، ولا تحوٌل انتباهك وتركيزك الى اشياء ثانوية. اما اذا كان لديك متسع من الوقت، فانتهز الفرصة لتصوير لقطات اضافية يمكن ان تكون ذات فائدة في تقريرك الحالي او في التقارير المستقبلية.
  • تذكٌر النص وعناصر الصور المناسبة اثناء التصوير، لأنك تكتب من اجل الصور.
  • وانت في الميدان، تذكٌر اللقطات الأولى والأخيرة وفكٌر فيها.
  • صوٌر ال stand up في مكان الحدث اذا كان ذلك مؤتمرا او محاضرة او في السوق.
  • يفضل ان تصوٌر ال bridge – حديث الكاميرا داخل التقرير- وال stand up في نفس المكان، ويمكنك عند ذهابك الى المكتب الانتقاء بينهما وتحديد الأفضل.
  • من الأفضل ان تذكر فقط الاحداث التي تعرفها عندما تكتب ال bridge وال stand up. فعلى سبيل المثال، قدٌر عدد المشتركين في المظاهرة بشكل دقيق، لأنه من الأفضل ان تعتمد العدد الأقل في تقديرك وتكون قريبا من الحقيقة على ان تقوم بالمبالغة.
  • يجب أن يعتمد الbridge  دائما على الأحداث، ولكن حاول في الوقت ذاته ان تجعله مرنا بما فيه الكفاية لتستطيع استخدامه في المقاطع الانتقالية او النقلات.
  • ان الstand up  هو النهاية بالنسبة لما تقدمه، فلذلك يمكن ان يكون توقعا لما سيحدث او مجرد ملخص بسيط.
  • عندما تعود الى المكتب، ضع التوقيت على الشريط، واكتب النص واضف الصوت والنهاية.


تعليمات لاجراء المقابلات التلفزيونية – اوضاع التصوير:
  • قم باختيار موقع المقابلة بما يتناسب مع طبيعة التقرير ومهنة الضيوف. فعلى سبيل المثال، ان تصوير المقابلة مع طبيب بملابسه البيضاء بالقرب من احد الأسرّة افضل من تصويره في مكتبه بدون المعطف الأبيض.
  •  قم بتصوير ما يسمىset up shots  التي هي تمهيد للمقابلة. صوٌر نشاط الضيف الطبيعي وغير المفتعل  مثل تقليب صفحات كتاب او الكشف على المرضى او السير في الممرات او اجراء حديث هاتفي.
  • حاول العثور في موقع تسجيل المقابلة على الخلفية المناسبة التي تزيد من مصداقيتها، وكذلك حاول ان تعثر على ما قد يصلح كـ cut away مثل علم او صورة او جهاز ان كنت في مختبر.
  • ان المكان الطبيعي للكاميرا عند تصوير الضيف هو اعلى كتفك بينما هو ينظر إليك. يجب ان لا ينظر الضيف ابدا الى الكاميرا، عليه ان ينظر الى المراسل الصحفي. اما في حال غياب المراسل، فيقوم المصور احيانا بتصوير مقابلات سريعة، وعليه توجيه نظر الضيف الى اتجاه وهمي او الى المكان الذي كان من المفترض ان يقف المراسل او يجلس فيه.
  • ·        لا تفترض ابدا انك اقل شأنا من الضيف حتى لو كان رئيسا. تذكر عندما يبدأ التصوير انك تسأل وتدير الحوار نيابة عن الرأي العام والمشاهدين، فلذلك انت ندٌ لكل ضيوفك.
  • تستطيع الاعتذار سابقا او لاحقا عن طريقتك في طرح الأسئلة متعللا بطبيعة العمل الصحفي، ولكن كن حذرا من الشعور بالتعالي على ضيوفك.
  • تأكد من صلاحية الشريط قبل مغادرة الموقع. واحرص على الحصول على لقطة واحدة على الأقل تجمعك بالضيف خاصة اذا كان اللقاء حساسا جدا، فربما تحتاج الى استخدامها كـ cut away.
التصوير واستخدام الكاميرا:
  • ·        في حالة التصوير واقفا، ضع الكاميرا على كتفك واحتفظ بقدميك متباعدتين لتحقيق الثبات. امسك مقبض الكاميرا بيدك اليمنى وضع يدك اليسرى فوق الكاميرا، وابق عينك اليمنى على منظار الرؤية واغلق اليسرى. يمكنك الآن التقاط الصور بثبات وتحريك جسمك بمرونة مع الكاميرا.
  • ·        اذا كنت تريد التصوير اثناء المشي فلا بد من فتح كلتا العينين.
  • ·        في حالة التصوير من زوايا منخفضة، ثبت مؤخرة الكاميرا على فخذك وامسك المقبض بيدك اليمنى واسفل الكاميرا بيدك اليسرى، ثم ادر منظار الرؤية ليتناسب مع زاوية نظرك وافتح العدسة المكبرة للمنظر لتستطيع رؤية المنظر كاملا بوضوح.
  • ·        في حالة التصوير من زوايا مرتفعة، امسك الكاميرا وادر منظار الرؤية الى الأسفل ليتناسب مع نظرك.
  • ·        لمزيد من الثبات، استخدم ذراعيك كقاعدة لتثبيت الكاميرا اذا ما توفرت لديك اسطح مرتفعة.


معلومات اساسية للكتابة للإعلام الألكتروني:
  • ·        كن موجِزا، اكتب النص اقل ب 10% عن الكتابة للنسخة الورقية (500 كلمة كحد اعلى)، ولا تنس ان تضيف صورة ساكنة عن موضوع القصة.
  • ·         اكتب للقراءة المسحية – اي للأشخاص الذين يقرؤون بعيونهم – ولا تجبر المستخدم على قراءة فقرات مطوٌلة.
  • ·        استخدم الروابط لتوزيع المعلومات على اكثر من صفحة لإعطاء المستخدمين مزيدا من المعلومات.
  • ·        كن مفيدا. يستخدم معظم الناس شبكة الانترنت للبحث عن المعلومات. وتنطبق نفس المعايير الصحفية على الجميع، فاحرص على تقديم معلومات مفيدة للمستخدمين، اي ان تكون المعلومات مفيدة للمستخدم وليس لك.
  • ·        كلما كنت دقيقا كلما كنت اكثر فائدة. صحيح ان الناس يحتاجون للمعلومات العامة، الا انهم عادة ما يبحثون بعدها عن المعلومات الدقيقة او التفصيلية.
  • ·        على الرغم ان الجمل الاولى تعطي لمحات عن القصة جميعها، الاٌ انه يجب ان تقدم القصة الحقيقية، التي ترمي اليها، المعلومات التي يحتاجها القارىء.
خطوط عريضة لاستخدام الشبكات الاجتماعية:
  • يمكنك عن طريق استخدام حسابك الشخصي في gmail ان تتصل ب You Tube وFacebook وTwitter في نفس الوقت بربطهم معا. فاذا ما قمت بتحميل (upload)  اي شريط فيديو على ال YouTube فانه سينزل اوتوماتيكيا على صفحاتك في ال Face Book وال .Twitter
  • ·        يمكن ان تكون مواقع شبكة الانترنت التي تستخدمها للتسلية مفيدة في عملك اذا ما استغلت بالشكل الصحيح.
  • ·        ان نوعية الاخبار المنشورة على مواقع الشبكات الاجتماعية هي نفس نوعية الاخبار التي تتلقٌاها لانك جزء من صناعة مثل هذه الاخبار.
  • ·        يؤمٌن الاعلام الجديد وصول الاخبار عن احداث معينة لحظة حدوثها، فمن المهم اذن معرفة ادوات البحث عن مصادر المعلومات. هناك خدمة على شبكة الانترنت (باللغة الانجليزية) تعطي معلومات حديثة حول استخدام مثل هذه الادوات، وهي: www.thesocialmediaguide.com.au/
  • ·        استخدم اسمك الحقيقي وصورة شخصية واضحة لك واسم المؤسسة التي تعمل فيها، لأن هذا يعطي مصداقية للاخبار ويحفظ حقوقك الفكرية للمقال او الخبر.
  • ·        كن صوت من لا صوت لهم، انشر مقالاتك ومقالات زملائك الصحفيين على الشبكات الاجتماعية.
  • ·        عالم الانترنت عالم دائم التطور، لذا اسع  دائما لاستخدام احدث الوسائل ومتابعة المواقع الجديدة على الشبكة، والتجربة هي خير دليل لمعرفة مدى ملائمة الموقع لاحتياجاتك.
  • ·        استخدم مواقع الشبكات الاجتماعية لزيادة معلوماتك العامة وليس لاغراض العمل فحسب، فالثقافة العامة هي مفتاح نجاح الصحافي. يستخدم عدد كبير من الصحافيين موقع WikiLeaks كمصدر لقصصهم:  .www.wikileaks.comولهذا الموقع روابط ب 32 لغة، وعندما تضغط على زر “اللغات” ستجد اللغة العربية موجودة هناك.
  • ·        اصنع لك اسما معروفا من خلال التزامك باخلاقيات العمل الصحفي، وكوٌن شبكة من الاعلاميين الجديرين بالثقة لتشكٌلوا معا مصدرا موثوقا للمعلومات.
  • ·        كن حذرا عند استعمال المواقع الاجتماعية لأن نوعية ومضمون المجموعات التي يمكن ان تنضٌم اليها لا تعبر بالضرورة عن ارائك، قد يكون الاستكشاف الصحفي هو سبب الانضمام اليها.
  • ·        استخدم مواقع الشبكات الاجتماعية لإجراء مقابلات وحوارات لأنها توفر آلية بحث جيدة عن الاشخاص بتكلفة زهيدة.
  • ·        تذكر دائما، عند دمج علاقاتك الاجتماعية الخاصة بالعلاقات المرتبطة بالعمل، ان تكون حذرا من طبيعة ما ينشر.
  • ·        هناك عدة مجالات للاعلام الجديد، ولكل مجال منها مواقعه على شبكة الانترنت، لذلك احرص على استعمال المواقع كلٌ لغايته. وتذكر ان لكل منطقة جغرافية مواقع اجتماعية معينة، لذا حاول ان تستخدم هذه المواقع بالطريقة المثلى.
ادوات مفيدة اخرى:
        http://www.microsofttranslator.com: لترجمة اي موقع الى 50 لغة
http://tineye.com: لمعرفة ما اذا كانت الصورة حقيقية ام لا
http://quarkbase.com: عنوانك لمعرفة مرتبة مدٌونتك (blog) او مرتبة اي موقع آخر
استخدام تكنولوجيا الهاتف الخلوي في نقل الاخبار العاجلة:
لا يحمل الصحافيون كاميراتهم او مسجلاتهم معهم دائما، لذا استخدم هاتفك الخلوي عند وجود اخبار عاجلة. تستطيع، من خلال استخدام تكنولوجيا الاتصالات، ان ترسل تسجيلا او صورة او شريط فيديو او نصا باستعمال هاتفك الخلوي. تأكد دائما من وجود البريد الالكتروني للجهات ذات العلاقة في هاتفك الخلوي بما في ذلك حسابك الشخصي على موقع Google.
اوشاهدي (Ushahidi):
يسمح منبر اوشاهدي لأي شخص جمع وتوزيع المعلومات عن طريق استعمال الرسائل القصيرة SMS اوالبريد الالكتروني او شبكة الانترنت، ومتابعتها على الخارطة او خط الوقت (timeline). انها اسهل طريقة لتجميع المعلومات من الجمهور لاستخدامها في الاستجابة للأزمات.
وحيث ان هذا المنبر يدعم جميع اشكال المعلومات (الصور والفيديو والصوت والنص)، فانك تستطيع تحميل (upload) القصص على حساب شبكة انترنيوز(Internews Network)  التي وجدت من اجل صحافة المواطن عن طريق الانترنت في هاتفك الخلوي. تستطيع استخدام هاتفك الذكي او الخلوي لتحميل احدث المقالات التي كتبتها او الصور او حتى اشرطة الفيديو على موقع اوشاهدي، ومن ثمٌ توزعيها على مدٌونتك (blog) او شبكاتك الاجتماعية. عنوان موقع اوشاهدي هو: http://pcj.ushahidi.com. هذه مدٌونة صحافة المواطن الفلسطينية فلذلك تستطيع تحميل تقرير يحتوي على صور او شريط فيديو على هذه المدٌونة من هاتفك الذكي.
اذا كان كان هاتفك الخلوي مربوطا بالانترنت، فإنك تستطيع من خلال حساباتك في Twitter او Face Book او Google تحميل الملفات مباشرة. كما يمكنك وضع خدمة RSS في جهازك لتستطيع من خلالها انزال كل ما تنشره او ينشره الآخرون تلقائيا على Twitter اوFace Book .
واخيرا، يمكنك عن طريق الانترنت اللاسلكي في حاسوبك المحمول (laptop) ارسال المادة بشكل مباشر من الكاميرا او ارسال قصة من الميدان الى محطة او مدٌونة او موقع على شبكة الانترنت.