المخرج وسائل الانتقال :: المشاهد :: اللقطات

المخرج ووسائل الإخراجلأن اللقطات , والمشاهد , وحركات الكاميرا ,والعدسات ,والمونتاج هي المعادل السينمائي للكلمات , والجمل , والفقرات فى اللغة . ولأن وسائل الأنتقال هي المعادل السينمائي لعلامات الترقيم . لذا كان على المخرج السينمائي أن يستوعب جميع أنواع علامات الترقيم أى وسائل الأنتقال ـ سواء الذى يمكن أن يتخذ المونتير قرار تنفيذهم أثناء مرحلة المونتاج أو التى على المخرج أتخاذ قرار بشأنهم أثناء كتابة ديكوباج الفيلم ومن ثم تنفيذهم أثناء مرحلة التصوير ـ إستيعاباً جيداً لكي يتمكن من توصيل ما يريده بدقة وبأسلوب يفهمه المتفرج دون لبس .

وسائل الانتقال التي تندرج تحت المجموعة الأولى : Side by side
تحتوى وسائل الأنتقال التي تكون فيها الصورة جنباَ إلى جنب الصورة التالية لها Side by Side , على وسيلة: القطع cut ,والاختفاء التدريجي Fade Out ,والظهور التدريجي Fade In . أولا – القطع: Cut القطع هو الانتقال الفوري من لقطة إلى أخرى . وهى وسيلة الانتقال الوحيدة التي ليس لها زمن على الشاشة . ولذلك تعتبر الوسيلة ذات السـرعـة الثابتة التىلا تتغير بعكس كل وسـائل الأنتقال الأخـرى . وهى وسيلة الانتقال الأكثر استعمالاَ , والأقل تطفلاَ بين وسائل الانتقال الأخرى . فالمتفرج لا يلاحظ لحظة القطع , بـل هو يرى اللقـطة السابقة واللقـطة اللاحقة فقط , وذلك لأن القطع من لقطة لأخرى , يماثل تماما ما تفعله عين الإنسان عندما تركز بسرعة على مختلف الأشياء التي تحيط بها .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ويفسر أرنست لندجرن هذا بقوله ” الواقع أن مونتاج الفيلم كوسيلة للتعبير عن العالم المادي الذي يحيط بنا . يعتمد على أساس سيكولوجي جوهري . وهو أنه يعكس تلك الظـاهرة العقلية التي تجعل الصور تتابع أمامنا الواحـدة بعد الأخرى حسبما يتجه إنتباهنا من نقطة لأخرى , في المكان الذي نوجد فيه . تماما ًمثلما أكون فى وسط حادثة ما فإن أهتمامى وكذلك نظرى ينجذبان من جهة إلى أخرى طول الوقت , وإذا تصادف وأنا أنحرف نحو أحد الشوارع ووجدت أمامى فجأة طفلا صغيرا يمسك بقطعة صغيرة من الحجر ويقذف بها أحد النوافذ – وهو يظن أن أحدا لا يراه – فإن عينى تلتفت بحركة لا شعورية نحو النافذة لأعرف إذا كان الحجر قد أصابها ام لا , ثم ألتفت فى الحال مرة أخرى إلى الطفل لأرى ماذا سيفعل بعد ذلك. وربما يكون الطفل قد لمحنى وبدت عليه علامات الغضب والخوف ثم يلتفت ناحية أخرى , وتتغير تعبيرات وجهه ثم يطلق ساقيه للريح ليهرب بأسرع ما يستطيع , وحينئذ ألتفت خلفى حيث نظر الطفل فأكتشف السبب فى هربه إذ رأى رجل البوليس وهو يتقدم نحو هذا الشارع . وهكذا نرى أن الفيلم يتميز بأنه يستطيع أن يقدم صورة مطابقة للحياة التى نراها , كما أنه يستطيع بفضل أستخدام المونتاج أن يتبع نفس الطريقة التى نرى بها الأشياء فى حياتنا العادية”. ويعلق كارل رايس على ذلك بقوله ” لقد أوضح أرنست لند جرن أن تقطيع الفيلم ليس أكثر الطرق مناسبة فقط بل هو الطريق النفساني لتغير الانتباه من صورة إلى أخرى . فـذهن الإنسـان في الحيـاة العادية , يقطـع من صورة إلى أخرى , ولـذا فهو يتقبل العرض السينمائي للواقع , عن طريق التغير المفاجئ للمنظر كتعبير سليم عن تجاربه العادية ” .
ولكـن معرفة المخرج والمونتير متى يقطع ومتى لا يقطع , هى من أهم الخيارات التى تواجههم , وهى تعتمد فى كل مرة على قاعدة مختلفة تماما عن الأخرى . ولكن عليه أولا أن يتعرف على أسباب إستعمال وسيلة القطع :
أولاَ : للتوضيح والتفسير : Clarification
وهى تعنى أنه على المخرج وباستعمال القطع أن يجعل المتفرج يشاهد الأحداث بشكل واضح بقدر الإمكان . فمثلاَ في مقابلة مع أحد الشخصيات وهو يمسك بأحد الكتب التي قام بتأليفها في يده , عند ذلك على المونتير مساعدة المتفرج في قراءة عنوان هذا الكتاب بشكل واضح , عن طريق القطع إلى لقطة قريبة ليشاهد أسم الكتاب .

ثانياَ : للتكثيف و التركيز : Intensificationوهى تعنى أن على المونتير أن يزيد من تأثير الأحداث التي تدور على الشاشة . فمثلا قد تظهر لقطة عامة لحكم كرة القدم, وهو يعنف اللاعب الذي أخطأ أثناء اللعب خالية من الحرارة , ولكن عند القطع إلى لقطة متوسطة على الحكم قد تظهر الأمر أكثر عنفاَ وأكثر تركيزاَ .

ثالثاَ : للمحافظة على إستمرارية الحركة : Movement Continuityلو أن الشخص داخل اللقطة تحرك خارج الكادر , وجب القطع إلى اللقطة التالية لتكملة بقية الحركة.
رابعاَ : للتغيير فى الزمان وفى المكان : Change the Time and Place من الممكن التعبير عن التغيير فى الزمان وفى المكان عند القطع من لقطة تحدث فى زمان ومكان ما الى لقطة أخرى تحدث فى زمان مختلف أو فى مكان مختلف .

ثانيا – الأختفاءالتدريجى , والظهور التدريجى : Fade out & Fade in بعكس القطع , يعتبر الأختفاء و الظهور التدريجى وسيلة من وسائل الإنتقال الملفتة لنظر المتفرج , فهى تعمل فى الفيلم أو البرنامج التليفزيونى , تـماما , كعـلامات الترقيم ( النقطة والفصلة ) بالنسبة للأدب , والـتى استعـمالها يدل على إنتهاء الجملة اللغوية . وفكرة الإختفاء والظهور تشبه تماما الستارة فى المسرح للفصل بين فصول المسرحية أو تعادل الصفحات البيضاء بين الفصول فى الكتاب . وهكذا فهو يعنى بداية ونهاية جزء من الأحداث التى تدور على الشاشة . وقد يستعمل للتدليل على تغير كبير فى الزمان , وفى المكان .
وكما يدل الإسم فالأختفاء التدريجى Fade out هو التدرج من الصورة الكاملة على الشاشة إلى السواد .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

والظهور التدريجى Fade in هو التدرج من السواد إلى الصورة الكاملة على الشاشة .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

وعادة ما يتبع الاختفاء التدريجى ظهور تدريجى . ويؤدى الدمج بين الاختفاء التدريجى والظهور التدريجى لأكثر من ثانيتين إلى إبطاء سرعة الفيلم. كما يمكن أيضا استخدام ألوان أخرى غير السواد . فأحيانا ما يستخدم الأبيض للتعبير عن الرجوع إلى الماضى، كما يعطى تأثيرا أقوي إذا ما تم إزالة الألوان فى لقطة الرجوع للماضى وتم تصويرها بالأبيض والأسود.
كما أنه من الجائز إستخدام كل من الوسيلتين بمفردهما، ثم القطع مباشرة إلى اللقطة التالية فمثلا :قد يتبع الإختفاء التدريجى – القطع Fade out – cut وهى غالباَ ما تستعمل بين سلسلة متوالية من اللقطات الثابتة . لأنها تعطى الإحساس ببداية ديناميكية لكل لقطة

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

أو قد يتبع القطع – ظهور تدريجى Cut – fade in و هو يعطى الإحساس بجيشان و إندفاع مرئى قوى للقطة القادمة .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

و تتراوح سرعة الإختفاء و الظهـور التدريجى من :أولا- السرعـة الشـديـدة التى قـد تصل إلى حـد إحساس المتفرج بـه تماما كالقطع , ويسمى cross – fade وفى هذه الحالة :يعطىالاختفاء التدريجى السريع Fast fade out والذي يستغرق من 1-2 ثانية إحساس بالنهائية والتوتر أقل من القطع

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ويعطىالظهورالتدريجى السريع Fast fade in والذي يستغرق من 1-2 ثانية إحساس بالحيوية والصدمة أقل من القطع .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ثانيا- الى السرعة الشديدة البطىء للأحساس التام بالفصل بين الأحداث وفى هذه الحالة :يستعمل الإختفاءالتدريجى البطئ Slow fade out والذي يستغرق من 3-5 ثواني لإيقاف الحركة بشكل هادىء .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ويستعمل الظهورالتدريجى البطىء Slow fade in والذي يستغرق من 3-5 ثواني لإبراز فكرة معينة قادمة.

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ويتم تنفيذ لقطات وسيلة الاختفاء التدريجى والظهور التدريجى فى المعمل، ويتراوح طوله بين 16 ، 24 ، 32، 48، 64، 96 كادرا. ولأنه عادة ما تضاف وسائل الانتقال إلى الفيلم فى مرحلة المونتاج , لذا يتحدد عدد الكادرات المطلوبة بناء على الزمن الذى يختاره المونتير .

وسائل الإنتقال التى تندرج تحت المجموعة الثانية : Overlay
تحتوى وسائل الأنتقال التي توضع فيها صورة فوق صورة أخرى Overlay, وبنسبة كثافة 50 % لكل صورة , على وسيلة : المزج Dissolve , والازدواج Superimposition أولا – المزج Dissolve : المزج هو إختفاء تدريجى fade out للقطة , وظهور تدريجى fade in للقطة التالية لها ولكن فى نفس الوقت . والنتيجة هو تداخل تدريجى للقطة الأولى فى اللقطة الثانية وبنسبة كثافة 50% لكل منها . أى أن اللقطة الأولى تختفى بالتدريج , وفى نفس الوقت وبالتدريج أيضا تظهرَ اللقطة الثانية .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
الصورة الأولىكثافتها 100% الصورة الأولى كثافتها 50 % الصورة الثانية كثافتها 100 %
+الصورة الثانية كثافتها 50 %

مقارنة بين كثافة اللقطتين أثناء المزج بينهما : كثافة صورة الكاميرا الثانية كثافة صورة الكاميرا الأولىصفر % 100 % 10 %90 % 40 % 60 %50 %50 % 60 % 40 %90 % 10 % 100 % صفر % ففى حين يعتبر القطع cut وسيلة إنتقال غير ملحوظة مرئياَ , يعتبر المزج dissolve عنصر مرئى فى حد ذاته . ولذلك فهو وصلة بين لقطتين أطول من القطع . ولكنه مـن ناحية أخرى يجعل الانتقال ينساب بنعومة , لأنه أقل وسيلة إعتراضاَ للتدفق المرئى . فهو يجعل الحركات تذوب فى بعضها , ويؤكد العلاقة القوية بين اللقطات , وبالـذات إذا كان الإحساس Mood , والإيقاع Rhythm لا يسمح بعمل قطع بينها . و فى هـذه الحـالة يصبح من المـمكن إستعمال المزج للأنتقال من لقطة عـامة جدا Very Long Shot إلـى لقطة قريبةجدا Very close up , أو من لقطة قريبة جدا Very Close up إلى لقطة عامة جدا Very Long Shot وهو ما كان يجب تجنبه عند استعمال وسيلة القطع . ويعتبر المزج هـو الوسيلة الوحيدة التى تناسب الإنتقال من لقـطة إلى لقـطة , أثناء الحركات التى تتشابه فى الإتجاه , وبالذات فى حركات الكاميرا الأفقية والرأسية tilt , pan .و قـد يستعمل المزج بين صورة لقطة تنتهى بعدم وضوح out of focus ,وبين صورة لقطة ثانية تبدأ أيضا بعدم وضوح out of focus ثم تتدرج إلى الوضوح الكـامل into focus. وقـد يستعمل هـذا التأثير الحالم فـى مشاهد الأحلام , أو الهلوسة , و غالباَ ما يستعمل فى مشاهد العودة إلى الوراء flash back , أو قـد يستعمل كمجرد وسيلة إنتقال جمالية خصوصاَ فى المشاهد الموسيقية الراقصة . وقد يدل المزج على التغير فى المكان , ولذلك غالباَ ما يستعمل المزج , بدلاَ من القطع فى الإنتقال إلى مكان جديد . وقد يدل على مرور زمن : فالمزج السريع fast dissolve والتى قد يصل إلى حد الإحساس بأنه قطع والذي يستغرق من 1 إلي 2 ثانية غالباَ ما يسمى قطع ناعم soft cut , يعبر عن مرور زمن قصير .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

أما المزج البطىء slow dissolve والذي يستغرق من 3 إلي 5 ثواني فيعبر عن مرور زمن طويل .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

ويمكن أيضا أن يؤدى المزج الطويل إلى إبطاء سرعة المشهد، لذا يجب أن يؤخذ فى الاعتبار الطول المطلوب للمزج . .ويتم تنفيذ المزج فى المعمل فى مرحلة الطبع ، ويمكن أن يتراوح طوله ما بين 16، أو 24، أو 32، أو 48، أو 64، أو 96 كادرا ، معتمدا فى ذلك على إمكانيات المعمل نفسه . وبناء على الزمن الذى يختاره المونتير أثناء مرحلة المونتاج .ثانيا – الإزدواج : SuperImposition اذا توقف المزج فى منتصف الطريق , ويحتوى على عدد أكثر من لقطتين فإنه يخلق وسيلة الأذدواج . ولأنه يعنى إزدواج أكثر من درجات مختلفة من اللون والضوء للقطات التى يتكون منها , لذلك فإن المساحات ذات الدرجات الخفيفة من اللون , والضوء فى أى صورة قد تضيع أو تختفى خلال المساحات ذات الدرجات الغامقة للصور الأخرى . وهكذا ولأن الإزدواج يعتمد على علاقة درجات اللون والضوء لصور اللقطات التى يتكون منها . لذلك فمن المستحسن أن يأخذ فى الإعتبار عند عمل الإزدواج بين أكثر من لقطتين ,مستوى الإضـاءة وكمية اللون فى كـل منهما , وكيفية امتزاجـها مع مثيلاتها فى اللقطات الأخرى . كذلك محاولة تجنب أى حركات للكاميرا أوعمل زوم Zoom للقطات التى يتم تسقيطها أثناء عمل الإزدواج . إلا إذا كان يقصد بهذه اللقطات تصور معين نحو النمو أو التقلص بالنسبة للشىء المصور .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطاتالمخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

وعادة يستعمل الإزدواج : 1- للتعبير عن أفكار شخص معين, بأن يتم تصوير لقطة كبيرة لوجهه فى حالة إزدواج مع صور لقطات لأفكاره .2-لإظهار ما سيؤل إليه مشروع ما , بناء كوبرى مثلا , بأن تظهر صورة الكوبرى و هو فى مرحلة البناء فى إزدواج مع لقطات للماكيت النهائى للمشروع .3- للمقارنة سواء بالتشابه أو الإختلاف بين الأشياء المصورة فى حالة إزدواج .4-للتعبير عن وجود علاقة ما بين الشيئ المصور وأجزاءه مثلا , و الأثنين فى حالة إزدواج.5-للتعبير عن أن هناك عدة أحداث , تحدث فى نفس الوقت ولكن فى أماكن مختلفة .

وسائل الإنتقال التى تندرج تحت المجموعة الثالثة : Inlay
تحتوى وسائل الأنتقال التي يتم فيها إسقاط جزء من صورة داخـل مكان معين ومحدد لصورة أخرى Inlay , وبنسبة كثافة 100 % لكل صورة , على وسيلة : المسح Wipe ,والشاشة المنقسمة Split Screen. وهى وسائـل إنتقال تقـدم للمتفرج عنصر مرئى واضح , والتى يصفها لون ماكلوين Lon Mcquilin بقوله ” دع المؤثر يتدلى Lets the effect hang out ” .
1- المسح : Wipeيعتبر المسح أكثر وسائل الإنتقال التى يلاحظها المتفرج بمجرد رؤيتها , لأنها وسيلة مصطنعة . وهى ذات أشكال مختلفة بشكل واضح , وكلا اللقطتين الذى يتكون منهما المسح تظهران على الشاشة فى نفس الوقت بنسبة كثافة 100 % بعكس وسيلة الـمـزج, والأزدواج . ولكن الذى يختلف هـو مساحة الصورة على الشاشة . وبإختصار المسح Wipe يعنى دخول صورة تمسح الصورة الموجودة على الشاشة و تحل محلها .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

مساحة اللقـطة الأولى مسـاحة اللقـطة الثانية100 %صفر %90% 10 %60 %40 % 50 %50 % 40 %60 % 10 %90 % صفر % 100 %ولذلك فنحن نستطيع القول أن المسح يشبه الإختفاء و الظهور التدريجى لأنه يشير إلى نهاية مشهد وبداية مشهد أخر . ولكن يختلف عنه فى انه لا يضع نهاية للمشهد , ولكنه ببساطة يلفت النظر إلى المشهد التالى . لذلك ينصح هربرت زيتل بقوله : ” يجب الحرص إلى أقصى حد عند إستعمال المسح , بل والإقتصاد فى إستعماله , إلا إذا تأكدنا أنه ليس هناك وسيلة إنتقال أخرى تستطيع أن تقوم بالعمل أفضل منه ” ويعلق جيرالد ميلرسون على ذلك بقوله : ” إن المسح بجميع أشكاله يجذب الإنتباه إلى طبيعة الشاشة المسطحة , و يحطم أى إيهام بالأبعاد الثلاثة ” .ولأن المسح يحدث حينما تظهر لقطة جديدة تمسح اللقطة الموجودة على الشاشة. لذا يمكن أن يكون المسح فى عدة اتجاهات إما أفقيا، أو رأسيا، أو مائلا، أو من المركز إلى الخارج. كما يمكن استخدام أشكال مختلفة لعمل هذا المسح. ويمكن أن تكون حافة المسح إما حادة أو ناعمة.

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
بعض من أشكال المسح

ولقد تم استخدم المسح كثيرا فى الافلام الصامتة، أما الآن فنادرا ما يستخدم. وعادة ما يكون ذلك فى الأفلام الفكاهية. وفى السينما يتم تنفيذ المسح فى المعمل خلال عملية الطبع . 2- الشاشة المنقسمة : Split Screenإذا توقف شكل المسح فى منتصف الطريق , فإنه يخلق مؤثر الشاشة المنقسمة Split Screen . وهذا المؤثر مفيد جدا عندما يكون المطلوب رؤية عنصرين , أو أكثر فى نفس الوقت.وهو يستعمل غالبا عندما يكون هناك محادثة تليفونية بين شخصين ,عندها يظهر كل شخص فى جانب من الشاشة , وكأنه يحادث الشخص الأخر .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

هناك وسائل للأنتقال على المخرج أتخاذ قرار بشأنها أثناء كتابة ديكوباج الفيلم ومن ثم تنفيذها أثناء مرحلة التصوير , لأن المونتير لن يستطيع خلقها أبدا أثناء المونتاج . وغالبا ما يعتمد المخرج فى بنائهم على حركة الكاميرا , أو حركة الممثل , أو عدسة الكاميرا , أو الديكور , أو الأكسسوار . وذلك للتعبير عن مرور الوقت أو للتأكيد على أجزاء معينة فى الفيلم . 1. حركة بانورامية خاطفـة : Swish Camera Panعندما تتحرك الكاميرا حركة بانورامية سريعة من مكان إلى آخر, تعطى الإيحاء بنقل المتفرج من مكان إلى آخر. ولذلك يختار المخرج إنهاء اللقطة الأولى بحركة بانورامية سريعة خاطفة ، ومن ثم يبدأ اللقطة الثانية بنفس سرعة حركة الكاميرا الأفقية الخاطفة. وعندما تركب اللقطتين فى المونتاج تظهر وكأنها حركة بانورامية واحدة مستمرة من مكان الى آخر.

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

2. حركة بانوراميـة طبيعيـة : Normal Camera Pan وفيها يطلب المخرج من المصور تحريك الكاميرا فى اللقطة الأولى حركة بانورامية تغطى الموضوع المصور لتصل فى النهاية الى مجال محايد ليس له صفـات واضحة, كخلفية مظلمة أو كحائط بدون معالم مثلا. . ويبدأ تصوير اللقطة الثانية بنفس الحركة ومن مجال محايد آخر ليس له صفات واضحة أيضا . وحتى يحدث التأثير المطلوب، يجب أن تكون سرعة حركة الكاميرا واحدة فى كلتا اللقطتين. وهو نفس الأسلوب الذى أنتهجه هيتشكوك أثناء تصوير فيلمه ” الحبل ” .3- غلق وفتح عدسة الكاميرا : Lens Fadeيمكن أن يقرر المخرج الحصول على الأختفاء والظهور التدريجى , من خلال الغلق أو الفتح التدريجى لعدسة الكاميرا أثناء التصوير نفسه. ولكن تصبح المشكلة هنا هي عدم القدرة على إعادة تغييره أثناء المونتاج . 4- المزج بالكاميرا : Camera Dissolveقد يختار المخرج تنفيذ المزج بواسطة الكاميرا نفسها أيضا أثناء التصوير. فمثلا بعد إنهاء تصوير لقطة باختفاء تدريجى إلى الأسود، يقوم المصور بإرجاع الفيلم داخل الكاميرا للخلف لتصوير المزج المطلوب مع اللقطة التالية، على أن تبدأ بظهور تدريجى. ولأنها عملية معقدة لذا فإنها تحتاج للكثير من التخطيط الدقيق . وتصبح المشكلة أيضا هي عدم القدرة على إعادة تغييره أثناء المونتاج. 5- خفوت أو زيادة الإضاءة : Lighting Fadeأحيانا يقرر المخرج عمل أختفاء وظهور تدريجى عن طريق أستخدام وسيلة خفوت أو زيادة الإضاءة تدريجيا بين لقطتين أثناء التصوير. أو قد يقرر عمل مزج متداخل بين لقطتين فى منظرين متجاورين داخل البلاتو بإستخدام الأضاءة , بأن يعمل على خفض الإضاءة فى الديكور الأول ، وزيادتها فى نفس الوقت بالتدريج فى الديكور الآخر.6- تغيير الضوء : Changing Lightيمكن أن يوحى التغيير من ضوء الصباح الى ضوء المساء فى الديكور الواحد بمرور الوقت . فقد يقوم المخرج بتصوير مشهد داخل ديكور ما , والأضاءة توحى بأن التصوير يتم فى ضوء الصباح , وبعد خروج الممثلين تستمر الكاميرا فى التصوير بدون أن تتحرك ,وتبدأ الإضاءة فى التتغير , حيث تبدو الظلال وهى تغير إتجاهها تدريجيا ,للأيحاء بأن الوقت يمر وأنه قد أتى المساء. ويلاحظ المتفرج هذا التغيير , وعندها يدخل الممثلون الى داخل الديكور مرة أخرى ليبدأ المشهد الجديد الذى يحدث فى المساء .7- الأختفاء والظهور عن طريق الممثل : Actor Fadeيحدث ذلك عندما يغطى أو يكشف جسم الممثل العدسة خلال حركته تجاه الكاميرا أثناء التصوير . فمثلا يمكن أن يطلب المخرج من الممثل أن يتحرك تجاه الكاميرا حتى يغطى تماما الكادر بقميصه ليظهر للمتفرج وكأنه أختفاء تدريجى , وفى اللقطة التالية يبدأ الكادر بنفس السواد ومن ثم يبتعد الممثل عن الكاميرا لنكتشف أنه فى مكان آخر وليظهر للمتفرج وكأنه ظهور تدريجى .8- المسـح عن طريق الممثل : Actor Wipeيحدث المسح حين يقوم جسم الممثل خلال حركته بشكل أفقى أمام الكاميرا بعمل ذلك المسح، وحين تظهر اللقطة التالية، يكون فيها الممثل فى مكان جديد. ويتم ذلك عن طريق تصوير حركة الممثل فى المكانين، وبعد ذلك يتم القطع بين اللقطتين عند النقطة التى يقوم فيها جسم الممثل بإخفاء الصورة. وعادة ما تكون الصورة سوداء عند النقطة التى يتم عندها القطع، حتى لا يكون هناك مشكلة فى التطابق بين اللقطتين. ولو أن مكان القطع ما يزال ظاهرا، فإن حركة الممثل سوف تدارى هذا القطع، طالما أن حركته وسرعته واحدة فى اللقطتين.
9- الحركة المتطابقة : Matched Actionهنا تظهر حركة الممثل متطابقة من لقطة الى أخرى، ومع ذلك يحدث تغيير فى الزمن أو المكان . فمثلا يمكن أن يقوم المخرج بتصوير الممثل وهو يسير فى الشارع وخلفيته تظهر أن ذلك يحدث أثناء النهار , ثم يكرر نفس حركته فى شارع آخر والخلفية تظهر أنه يسير فى الليل , ويصوره لقطة ثالثة وبنفس الحركة والخلفية أثناء النهار . أى أن الممثل يسير فى حركة مستمرة من لقطة الى أخرى والخلفية تتغير من نهار الى ليل ثم تعود الى النهار ثانية . وأثناء المونتاج يقوم المونتير بتركيب حركة الثلاث لقطات فى تتابع محكم وكأنه يسير حركة واحدة ,ومع ذلك يدرك المتفرج أنه حدث تغيير فى الزمن والمكان . 10- السؤال والجواب : Question and Answer وفيه تتم الإجابة فى اللقطة الجديدة على سؤال تم طرحه فى اللقطة السابقة. . فمثلا يسأل ممثل فى اللقطة الأولى ” هل تعتقد أن ليلى جميلة حقا؟”. والأجابة تكون فى اللقطة التالية ” نعم أنها حقا جميلة ” , ينطقها ممثل آخر فى مكان مختلف وفى زمن مختلف . والسائل والمجيب لا يرتبطان حتى عن طريق أتجاه نظرة كل منهما . أنما الرابط الوحيد هو الكلمات المنطوقة . وهذه الوسيلة قد يقررها السيناريست أثناء كتابة السيناريو .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

11- الكلمات المتطابقة : Matched Wordsوتتم فيها إعادة كلمة أو عبارة فى اللقطة الجديدة , سبق أن قيلت فى اللقطة السابقة . فمثلا ينهى الممثل اللقطة بأن يقول كلمة , ثم تبدأ اللقطة التالية بممثل آخر يكرر نفس الكلمة فى مكان مختلف وفى زمن مختلف . وأحيانا قد يحولها الى سؤال .وهذه الوسيلة أيضا قد يقررها السيناريست أثناء كتابة السيناريو .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

12- لقطات الخروج والدخول : Exit and Entranceهنا يختار المخرج أن يتم الانتقال من لقطة إلى أخرى من خلال لقطات الخروج والدخول. حيث تقدم لقطة الدخول مشهدا جديدا، ويتم تغيير إما الزمن ، أو المكان للتعبير عن ذلك التغير. فمثلا لو أن ممثل يجلس فى مكان قيادة سيارة سباق ويقف بها أمام منزله يحيط به أهله وأصدقاءه , ومن ثم يدير موتور السيارة وينطلق بها خارجا من يمين الكادر . وفى اللقطة التالية نشاهد نفس السيارة وهى تدخل مسرعة من يسار الكادر فى حلبة سباق السيارات . وهكذا أستخدم المخرج نفس السيارة وهى تسير فى نفس الأتجاه من اليسار الى اليمين , فى النقل الى زمن ومكان جديدين .13- القطع الخادع : Disorientation Cutأحيانا ما يرغب المخرج عن قصد فى خداع المتفرج لبرهة من الوقت , وذلك لأنه لا يعطيه أى علامة على تحول المشهد. حيث يشعر المتفرج بعد القطع كما لو أنه لم يزل فى المشهد القديم، ثم يحدث شيء جديد فى المشهد التالى يعطى للمتفرج شعورا بتغير المشهد. فمثلا: حين يضرب الطفل الكرة بقدمه، وتظهر الكرة فى اللقطة التالية فى حجم قريب Close Up ، هنا يظن المتفرج أن المشهد ما زال مستمرا، ولكنه حين يضرب الكرة مرة أخرى، يظهر هذه المرة كلاعب كرة، هنا يكون المتفرج قد دخل مشهدا جديدا دون أن يلاحظ التحول بسبب هذا القطع الخادع .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

14- القطـع المتـأخر : Delayed Cutمن الممكن أن يعبر استمرار لقطة ما على الشاشة لمدة أطول من زمنها الطبيعى عن مرور فترة زمنية معينة. ويكون ذلك مناسبا خاصة إذا ما كان المخرج يرغب فى تغير الزمن فقط ، مع بقـاء المكان كما هو. فمثلا يمكن أن تظهر اللقطة الأولى الزوج وهو يخرج من المنزل للتمشية مع أبنه الصغير , واللقطة الثانية للزوجة وهى تنظر اليهم وتبتسم وتظل هذه اللقطة على الشاشة لفترة من الوقت , قبل أن يتم القطع للقطة الثالثة التى تظهر الزوج وهو يعود الى المنزل مع أبنه . وهكذا نرى أن القطع المتأخر حدث هنا للقطة الزوجة وهى تبتسم حتى تعبر عن مرور الفترة الزمنية التى أمضاها الزوج فى التمشية . ومن ثم ظهور عودته فى اللقطة الثالثة . ولكن على المخرج مراعاة أن تحتوى هذه اللقطة على ما يثير اهتمام المتفرج طوال مدة بقائها على الشاشة. وقد تكون هذه اللقطة المستمرة على الشاشة مجرد منظرً طبيعي أو جدار أو لوحة معلقة على هذا الجدار , أو حتى لقطة لشاطئ البحر . 15- تطابق العنصر الجمالى : Matched Estheticيعتمد هذا النوع من القطـع على تطابق عنصر من العناصر الجمالية بين لقطتين ، كفكرة ما ، أو شكل ، أو لون . فقد يختار المخرج مثلا أن يكون القطع من لقطة لملاءة سرير لونها أحمر داخل حجرة النوم , الى لقطة لبقعة دم بجوار السيارة فى جراج المنزل . أوأن يحدث القطع من لقطة لطفلة تدفع السيارة الصغيرة التى تحمل عرائسها من فوق الطاولة الى الأرض فى حجرة المعيشة فى المنزل , الى لقطة لعربة حقيقية تندفع من فوق حافة جبل .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

16- بؤرة العدسة : Focus يمكن للمخرج أن يستخدم بؤرة العدسة فى الأنتقال من مشهد الى آخر , وفيها تقل درجة وضوح نهاية صورة اللقطة الأولى، وتحل محلها اللقطة الثانية التى تبدأ بصورة جديدة غير واضحة أيضا ثم تتدرج إلى الوضوح الكامل لتظهر فى زمن ومكان مختلف , وهو ما يستعمل عادة فى مشاهد الرجوع الى الماضى Flash Back.17- حركة الكاميرا والرجوع الى الماضى : Flash Back &Camera Movementيمكن أن يقرر المخرج أن يقدم مشهد الرجوع الى الماضى Flash Backبإستخدام حركة الكاميرا , فلو أنه قام بتكرار تحريك الكاميرا الى الأمام نحو ممثل واحد , عندها يمكن أن تتقاطع هذه الحركة على التوازى مع لقطات من الماضى يتذكرها هذا الممثل. فمثلا لو أن الكاميرا تتحرك الى الأمام من لقطة عامة الى لقطة متوسطة نحو شاب يقف موجها ظهره الى درابزين سطح باخرة عندها يمكن القطع الى لقطة من الماضى يتذكرها الشاب . واذا صور المخرج لقطة أخرى للشاب والكاميرا تتحرك من لقطة متوسطة الى لقطة قريبة , عندها يمكن القطع الى لقطة أخرى لما يتذكره الشاب. وقد يقطع مرة أخيرة الى لقطة للشاب على ظهر الباخرة والكاميرا تتحرك نحوه أيضا من لقطة قريبة الى لقطة قريبة جدا لنرى دمعة تسيل على خده . وهكذا نرى أن المخرج أستخدم حركة الكاميرا الى الأمام فى تقديم مشاهد الرجوع الى الماضى .18- الصـوت : Soundقد يقرر المخرج النقل بين المشاهد بإستخدام الصوت . وذلك لأن التغير فى الصوت ، أو حتى فى نوعيته ، يعطى إحساسا بمكاناً جديداً وبالتالى مشهداً جديداً . فمثلا لو أن هناك لقطة قريبة جدا للممثل وهو يقود سيارته ونسمع فى الخلفية صوت لشوارع المدينة عندها سيدرك المتفرج أنه يسير فعلا داخلها , ومن ثم وبتغيير صوت الخلفية بالتدريج الى صوت لشوارع قرية , سيدرج المتفرج أن الممثل غير المكان أى أنه ترك شوارع المدينة ويقود الأن داخل شوارع القرية .19-الصورة المتقدمة أو الصوت المتقدم : فى الصورة المتقدمة , تتقدم صورة اللقطة التالية صوتها بوقت بسيط . أما فى الصوت المتقدم ، فيتقدم صوت اللقطة التالية ظهور الصورة بوقت بسيط . فمثلا يمكن أن يخبرنا الممثل فى اللقطة الأولى أنه ينوى السفر الى الأسكندرية بالقطار عندها نسمع صوت صفارة القطار فى نهاية اللقطة , ثم تظهر صورة اللقطة الثانية لتبين أن الممثل يجلس فعلا داخل القطار فى طريقه الى الأسكندرية . وتقوم الطريقتين على السواء بنقل المتفرج من لقطة الى الأخرى فى سلاسة .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

20– العنـاويـن : Subtitles and Title Cardsقد يقررالمخرج كتابة عناوين أسفل الشاشة Subtitlesلتعبر عن دخول مشهد جديد، عن طريق تغير الزمن أو المكان . ويمكن أيضا أن يستخدام عناوين تملأ الشاشة Title Cards لإضافة معلومة جديدة إلى القصة مع تغير المشهد , فمثلا يمكن أن تعرفنا بالأماكن أو بالوقت بالضبط من اليوم , أو بالسنة التى تدور فيها الأحداث . وقد يظهر العنوان الأضافى فوق صورة للمكان أو بدون خلفية . وهو ما كان يحدث بكثرة فى الأفلام الصامتة، و ما تزال تستخدم أحيانا فى وقتنا هذا، خاصة فى المشاهد الكوميدية .

المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات
المخرج وسائل الانتقال المشاهد اللقطات

21- الديكور : Sceneryأحياناً يفضل المخرج أن يستغل جزء من الديكور فى النقل الى المشهد الجديد . فمثلا لو أن الكاميرا موضوعة خارج هذا الديكورعندها يمكن للممثل أن يفتح نافذة فيه ليبدأ المشهد . ولو أن الكاميرا موضوعة داخل الديكور يستطيع الممثل أن يفتح باباً منزلقا الى أحد الجانبين مثلا , ليكشف عن نفسه وعن المنظر من وراءه . كما يمكن أن يستغل المخرج أيضا الستائر المعدنية , وتندات النوافذ , وستائر الغرف . . ألخ , فى تنفيذ وسيلة الأنتقال هذه . 22-الأكسسوار : Propsقد يستخدم المخرج عنصر من عناصر الأكسسوارات للتعبير عن مرور الوقت , وذلك بأن يظهر تأثير مرور فترة زمنية قصيرة على مظهرها . فهو يصور أحدى هذه العناصر كاملة سليمة فى البداية ثم يتم المزج اليها فى حالتها الجديدة بعد التحطم والأستهلاك أو عدم الصلاحية . مثل الشموع المضاءة , والسجائر , ونار المدفأة , والساعة الكبيرة , ونتيجة الحائط . المصدر
http://www.arabfilmtvschool.edu.eg