المواقع الثلاث للإضاءة
Three Point Lighting
تعتبر الثلاث مواقع للإضاءة هى أحد التطبيقات الأساسية لبنية الأضاءة. وبرغم أنها متأصلة في فن التصوير الفوتوغرافي ، إلا أنها تستخدم من قبل الكثير من المخرجين لتنوعها. وقد نبع أسمها من حقيقة أن الممثل يتم إضائته من ثلاث مواقع أساسية بإستخدام إضاءة رئيسية key light ، وإضاءة أمامية fill light ، وإضاءة خلفية back light. كما يمكن إضافة أماكن إضاءة أخرى غير أساسية، وذلك لسد الثغرات الضوئية في موقع التصوير إذا ما لزم الأمر.


أولا : الإضاءة االرئيسية : Key Light
تعتبر الإضاءة الرئيسية هي المصدر الأساسي للإضاءة فى المشهد . ولا يجب الخلط بينها وبين الإضاءة الخافتة low-key أو القوية high-key. فالإضاءة الرئيسية هي المصدر الحقيقي للضوء، بينما الإضاءة الخافتة والإضاءة القوية فتشير إلى درجة نصوع الصورة brightness.
وفى وضع الإضاءة الكلاسيكية الثلاثية ,توضع الأضاءة الرئيسية عند زاوية جانبية 45 درجة أمام الممثل ، وبزاوية 45 درجة أدنى منه. ويعتبر ذلك المصدر هو الأكثر أستخداماً لبيان تعبيرات الوجه، خاصة في اللقطات القريبة، حتى تظهر الظلال بطريقة طبيعية.


وقد تواجه مدير التصوير عند ضبط الإضاءة الرئيسية مشكلتين رئيسيتين :
1– إنخفاض الإضاءة : Light Fall-Off
المعروف أنه كلما بعدت المسافة قلت شدة الضوء . ويعطى ذلك مستويات مختلفة من التعريض للضوء خلال حركة الممثل من والى مكان الضوء الثابت. وتحدث مشكلة أكبر إذا كان مصدر الضوء قريبا منه. ولتجنب ذلك التغير في الإضاءة يجب وضع مصدر الضوء الرئيسى Key Light بعيدا عن الممثل بقدر الإمكان.
2-الظلال الغير مرغوبة : Unwanted Shadows
تعتبر الظلال الغير مرغوبة على حوائط موقع التصوير مشكلة أخرى تنتج عند وضع الإضاءة الرئيسية Key Light. وأحسن طريقة لتجنب هذه المشكلة هو جعل الحركة بعيدة عن الحوائط بقدر الإمكان. أما إذا لم يكن ذلك ممكنا، فيمكن حينئذ وضع مصدر الضوء الرئيسى في وضع معين، بحيث تسقط الظلال على الحوائط التي خارج مجال رؤية الكاميرا.
كما يمكن أيضا وضع مصدر الضوء الرئيسى Key Light في مستوى عال بقدر الإمكان، بحيث تسقط الظلال الغير مرغوبة على أرض موقع التصوير، بدلا من حوائط الخلفية. والظلال الشاردة ليست بالضرورة أمرا سيئا يجب التخلص منه. فأحيانا ما تظهر تلك الظلال بصورة طبيعية، ولا تسبب أي مشكلة في تكوين الصورة.
ثانيا : إضاءة الملئ : fill light
يؤكد هذا النوع من الإضاءة على الحالة المزاجية للمشهد عن طريق التحكم في قوة الظلال الناتجة عن الضوء الرئيسى . فمثلا يتطلب مشهد يوم مليء بالبهجة إضاءة كثيرة موزعة بدرجة كافية لإخفاء الظلال، أما في مشهد ليلة مليئة بالتوتر، فتكون هناك حاجة لتقليل الإضاءة الموزعة أو عدم استخدامها أبدا.


وأشتق اسم تلك الإضاءة من وظيفتها للملئ بين الظلال. وعادة ما تكون الكشافات المستخدمة كبيرة الحجم ومُصممة لجمع الضوء وتوزيعه. ويعتمد موقع تلك الإضاءة على المضمون الدرامي للمشهد. ويجب أن يظل ثابتا من لقطة إلى أخرى حتى يكون القطع ناعما في المونتاج. كما يجب أن يوضع مصدر تلك الإضاءة في الاتجاه المعاكس للإضاءة الرئيسية ، عند مستوى العين.
ومثلما هو الحال مع الإضاءة الرئيسية ، يجب التعامل بحرص مع إنخفاض الإضاءة والظلال غير المرغوبة :
1- إنخفاض الإضاءة : Light Fall-Off
إضاءة ملئ الظلال تكون غالبا منتشرة ولذلك فهي تتضاءل بسرعة. ولهذا السبب، يجب وضع الإضاءة الثابتة بالقرب من الموضوع بقدر الامكان.
2– الظلال الغير مرغوبة : Unwanted Shadows
تبدو الظلال طبيعية إذا كان مصدرها ضوء رئيسى ، ولا تطغى على تكوين الصورة. ولكن تحدث المشكلة حين تنتج الظلال عن إضاءة ملئ فراغ الظلال. وهو ما يحدث ظلال إضافية تبدو صناعية , وعندها يصبح هناك ضرورة لتجنب ذلك النوع من الظلال.
ولحسن الحظ فإن إضاءة ملئ فراغ الظلال المنتشرة تتوزع حول الممثل، وتكون بالتالي ظلال أقل حدة من التي تنتج عن الإضاءة الرئيسية. ويمكن زيادة التوزيع الضوئي عن طريق وضع مصدر الضوء المنتشر قريبا من منطقة الحركة، وهو ما يجب أن يتم على أي حال لتقليل إنخفاض الإضاءة . وحين تظهر الظلال على حوائط موقع التصوير، عندها يجب وضع الإضاءة الثابتة قريبا من محور العدسة, مما يؤدى إلى سقوط الظلال خلف الموضوع الذى يتم تصويره بعيدا عن مجال الكاميرا.
ثالثا : الإضاءة الخلفية : Back Light
تعطى الإضاءة الخلفية عمقا لمكان التصوير وذلك عن طريق زيادة الإضاءة highlighting , وفصل موضوع التصويرعن الخلفية . وعادة ما يكون موقع الضوء خلف الممثل مواجها للكاميرا . وتؤدى الإضاءة الخلفية وظائف متنوعة , فبجانب دورها في خلق هالة ضيقة من الضوء حول الممثل , وهو ما يجعلنا نطلق عليها أسم “إضاءة الطوق” Rim Light . كذلك يمكنها أيضا إضفاء نوع من البريق على موضوع التصوير بحيث تعطى شعورا بالتوهج من زوايا معينة. وتستخدم تلك الإضاءة على وجه الخصوص في تصوير المشاهد الرومانسية , ولكن في المشاهد الدرامية ينبغي التحكم فيها بعناية حتى لا تعطى شكلا مصطنعا.


وتستخدم مواقع الإضاءة غير الأساسية الآتية بجانب الثلاث مواقع الأساسية السابقة , حتى تضيف عمقا ، وشعورا بالجو العام إلى جانب تكوين الصورة : أولا : إضاءة خلفية موقع التصوير: Background Light
فى البداية يجب عدم الخلط بين إضاءة خلفية الممثل الذى يتم تصويره Back Light , وبين إضاءة خلفية موقع التصوير Background Light والتى تستخدم لإضاءة خلفية الديكور، وتعد من الطرق الهامة التي تتحكم في الجو النفسي للمشهد. فمثلا في المشاهد الخافتة الإضاءة، يجب أن تكون الخلفية أكثر إظلاما وبالكاد يمكن تميزها . أما في المشاهد ذات الإضاءة القوية، فيجب أن تظهر الخلفية أكثر نصوعا وبهجة .
وتعتمد درجة شدة إضاءة الخلفية على المحتوى الدرامي للمشهد، مثلها مثل الإضاءة التى تملئ فرغات الظلال . ويجب أن تظل متماثلة من لقطة إلي أخرى حتى تسمح بقطع ناعم في مرحلة المونتاج . ويفضل إن أمكن أن تبدو وكأنها صادرة من مصدر طبيعي. كما يمكن استخدام إضاءة الخلفية لتكوين ظلال أو أنماط ملونة لخلق تكوينات أكثر إثارة، وللتأكيد على الجو النفسي للمشهد.


ثانيا : الإضاءة الصناعية: Practicals
عبارة عن أي مصدر للضوء يظهر داخل اللقطة نفسها، كجزء من تكوينها. فمثلا، يعتبر المصباح الموجود على مكتب داخل المشهد ضوءا صناعيا . وتضيف الإضاءة الصناعية مسحة واقعية وجو عام على اللقطة.
ويمكن اعتبار مصدر الضوء الصناعي كجزء من مصدر الضوء المسؤل عن إضاءة المشهد. فمثلا يمكن أن يصبح مصباح المكتب مصدرا للإضاءة إذا كان المشهد ليليا. ولكن ولأن عادة ما تكون معظم مصادر الضوء ليست بالقوة الكافية لإضاءة المشهد، لذا يجب أن يكون هناك مصدرا ضوئيا أساسيا مماثلا لذلك الضوء الصناعي، ويقوم بدور الإضاءة المناسبة. أما إذا كان ذلك المصدر الصناعي ذو قوة إضاءة كافية، فيمكن أن يستخدم كضوء رئيسي أو ضوء لملئ فراغات الظلال، ما دامت درجة حرارة اللون مناسبة.
ثالثا : إضاءة التركيز : Accent Lights
ويستخدم ذلك النوع من الإضاءة للتركيز على شيء معين في الصورة، وللتأكيد على التكوين والمحتوى النفسي. ويمكن أن تظهر تلك الإضاءة في أشكال متعددة:
1-الإضاءة القوية : Highlight
عبارة عن بقعة من الإضاءة تستخدم لجذب الانتباه إلى شيء معين، أو منطقة ما في موقع التصوير. وبما أن العين تذهب مباشرة إلى الأماكن المضاءة، لذا تعتبر تلك الإضاءة ناجحة. ويمكن أن تستخدم أيضا لإضفاء نوع من التنوع إلى الخلفيات الروتينية أو المملة.


2-إضاءة العين: Eye Light
وتستخدم تلك الإضاءة لإضافة نوع من البريق على عين الممثل. ويجب أن تكون تلك الإضاءة قريبة إلى عدسة الكاميرا بقدر الإمكان، كما أنها يجب ألا تزيد إضاءة المشهد ككل. لذا عادة ما يستخدم كشاف صغير، مثبت على الكاميرا لهذا الغرض.
3-إضاءة الشعر: Hair Light
تضيف إضاءة الشعر بريقا أو هالة ضوئية إلى شعر الممثل، خاصة الشعر الغامق الذي يبدو معتما على الشاشة. ويوضع مصدر الضوء مباشرة فوق رأس الممثل، لذا يطلق عليه في بعض الأحيان Top Light .