طرق الخداع وعلاقتها مع محركات البحث

يوجد من لا يستخدم محركات البحث، فهي السبيل الأسرع للوصول إلى الصفحات الالكترونية، لكن هل شعرت يوماً ما بأن بعض النتائج التي تقوم باظهارها لك محركات البحث تقودك إلى مواقع لا توجد بها ما تبحث عنه ؟

تظهر احصائيات أنه في عام 2010 حوالي 70% من النتائج المعروضة على محركات البحث في الصفحات العشرة الأولى هي نتائج تؤدي لمواقع مخادعة تحتوي إما على متاجر شراء وهمية أو صفحات تصيد تجسسية وإما على برمجيات مارقة لتحذيرات من الفيروسات و التي تكلمنا عنهما من قبل.

وفي عام 2011 أصبحت الأمور أكثر أماناً على محركات البحث حيث قامت المحركات بمجابهة المواقع الخداعة وطرق عرضها في الصفحات الأولى، حيث أظهرت احصائيات أن هناك ثلاثة نتائج خبيثة وسطياً في الصفحات العشرة الأولى في محرك البحث قوقل وذلك بالنسبة للمواضيع الأكثر انتشاراً في البحث عليها.

يمكن معرفة مواضيع البحث أو الكلمات التي يبحث عنها أغلب المستخدمون عبر خدمة يقدمها موقع قوقل على موقعه وهي على الرابط التالي

http://www.google.com/trends/hottrends

ومن هذه الخدمة أيضا يستفيد مطوري المواقع الخداعة ويستغلونها في أغراضهم الخبيثة.

كيف يتم عرض الصفحات الخداعة في الصفحات الأولى من البحث عنها؟

من يدير المواقع الإلكترونية يستخدمون تقنيات لزيادة معدل ظهور مواقعهم على صفحات محركات البحث و خصوصاً ضمن النتائج الأولى و تعرف هذه التقنيات باسم SEO “Search Engine Optimization”.

الاستخدام الخبيث لهذه التقنيات هو ما يعرض مستخدمي الإنترنت بشكل عام على خطر، حيث أوجد المهاجمون على الإنترنت ما يعرف بإسم BlackHat Spam SEO والنتيجة لاستخدام مثل هذه التقنيات هي ظهور المواقع الوهمية على الصفحات الأولى لمحركات البحث و هذا ما يساعد على زيادة عدد المستخدمين الذين يقعون ضحايا لها.

ومع تطور عمل محركات البحث في الصد للمواقع الخداعة فأنه فانه لا يمكن للقضاء عليها، و يبقى الهاجس الاكبر لدى شركات ومختصي الحماية هو المستخدم نفسه و إمكانية خداعه مما يعني أن الجهد الأكبر هو الجهد المطلوب من المستخدمين للإنترنت حيث المطلوب هو زيادة انتباهنا ووعينا بطريقة مكافحة هذه الهجمات و عدم الوقوع في شراكها و زيادة التثقيف الأمني في مجال الإنترنت لتجاوز مخاطر الخداع على الإنترنت خصوصاً من المستخدمين المبتدئين على شبكة الإنترنت.